أهلي RDL ..:: أكبر منتدي لجماهير  النادى الاهلى ::..   AhlyRDL.Net
منتدى الجمهور الأهلاوي     مالتيميديا الأهلي            نجوم الأهلي             مباريات الأهلي           الأهلي فى الصحافة         تصميمات الأهلي             قناة الأهلي AHLY TV
جروب عشاق الشياطين الحمر
متابعة مستمرة لبعثة الاهلى بمالى -  الأهلي يخسر من الملعب المالي  -   هدف مباراة الملعب المالي والاهلي  

مواضيع وابداعات مختارة

حصرى لأهلى ردل مسابقة العضو الذهبى لكل اعضاء المنتدى
قال☺◘↓☻●◄ بيقولك الزمالك ●◄☻↓◘☺راجع وقادم .. هتضحك هتضحك
اهدف مباراة مصر 1 - 1 نيوزيلاندا كرة قدم رجال لندن 2012
صور ساخرة بعد فوز الاهلي على الزمالك 1-0 فى القمة الافريقية .. هتضحك هتضحك D:


     
العودة   أهلي RDL ..:: أكبر منتدي لجماهير النادى الاهلى ::.. AhlyRDL.Net > °l||l° الحياة العامة °l||l° > السياسة > قسم الشخصيات التاريخية
     
  رقم المشاركة : 1 (permalink)  
قديم 07-08-2010, 11:44 AM
الصورة الرمزية a.pato
مشرف سابق
a.pato غير متواجد حالياً








a.pato مميز جداa.pato مميز جدا

BeRightBack اسرار فرعونيه


عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]


الادب الحنائزى القديم

هو كل الإنتاج الأدبي الذي تمحور حول " تجربة الموت " وما يحدث في العالم الآخر واشتمل على ترانيم ومدائح وصلوات وتعاويذ لمساعدة المتوفى على إكمال مسيرته في العالم الآخر، كذلك اشتمل على رسائل للأحياء (وصايا)، ورسائل للموتى وشكاوي، وسير ذاتية. ووصلتنا هذه النصوص على الجدران الداخلية للمقابر سواء كانت أهرامات أو مصاطب كما في عصر الدولة القديمة، أو سراديب ملحق بها بعض الحجرات كما في عصر الدولة الحديثة، ووصلتنا أيضا منحوتة على جدران المعابد الجنائزي ومدونة على الأكفان والتوابيت والألواح الحجرية وعلى ورق البردي وعلى الجلود



أقدم هذه النصوص هي متون الأهرامات التي وصلتنا من عصر الدولة القديمة مدونة على الجدار الداخلي لأهرامات
ملوك كل من ونيس آخر ملوك الأسرة الخامسة حوالي 2345 ق.م، ومن الأسرة السادسة 2345- 2181 ق.م تيتي وبيبي الأول ومري ن رع وبيبي الثاني والملكات أيبوت ونايت الأسرة السادسة،والملك إيبي من ملوك الأسرة الثامنة، أما أهرامات ملوك الدولة الوسطى فقد خلت من هذه النصوص والنصوص عبارة عن شعائر جنائزية وتعاويذ وأناشيد دينية تدور حول فكرة صعود روح الملك إلى السماء في ملكوت الأب إله الشمس " رع " وسط تهليل الآلهة. ظهرت هذه النصوص بدون رسومات ومكتوبة عموديا ولونت بالون الأخضر تعبيرا عن الحياة والتجدد. يتراوح عدد فقراتها ما بين 714و759، وعلى خلاف النصوص التي تطورت منها ظهرت متون الأهرامات غير معنونة عدا الفقرة رقم 355 والخاصة بفتح السماء لروح الملك المتوفى
الطريف إن النصوص كٌتبت خالية من العلامات التي تشير إلى البشر وبعض الحيوانات لأبعاد خطرها عن القرابين الٌمقدمة لروح الملك



في نهاية الدولة القديمة كتبت هذه النصوص على حوائط حجرة الدفن لكبار الموظفين، ومع صعود الدولة الوسطي كانت هذه النصوص قد زيدت بفصول تعكس المقدمات لمقرطة العالم الآخر بالمزاوجة بين العقيدة الشمسية والعقيدة الأوزيرية، الجديد أنها أصبحت تكتب على التوابيت وهذا ما يعرف بمتون التوابيت. وأول من بحث هذه النصوص هو عالم المصريات الألماني لبسيوس عام 1867 وتحتوي على 1185 فقرة كتبت بالخط الهيروغليفي البسيط المائل أو بالهيراطيقية أما لغة النصوص نحويا فهي المصري الوسيط ومع حلول عصر الدولة الحديثة نسخت بعض من هذه النصوص على لفائف البردي وزيدت بعدد من المدائح لتوضع على رأس المتوفى أو تحتها لتساعده في رحلته للعالم الآخر وهذا ما يعرف على مستوى واسع بكتاب الموتى، لكن عنوانه المصري القديم: الخروج في النهار والجديد في هذا الكتاب هو ظهور لأول مرة في التاريخ تصور المحاكمة الإلهية للمتوفى اي يوم الحساب


كتاب الموتى

كان علماء الحملة الفرنسية أول من قام بنسخ نصوص الكتاب وفي عام 1842 درس لبسيوس برديات متحف تورين (إيطاليا) وهو أول من رقم الفصول من واحد إلى 165 ولكن عددها حاليا يزيد على 190 فصل وجاءت أول ترجمة لنصوص الكتاب على يد بروجش للألمانية، وفي عام 1886 أصدر عالم المصريات نافيل ثلاث مجلدات تحتوي على 71 فصل، وفي عام 1890 قام العالم الإنجليزي بدج ببحث مخزون المتحف البريطاني من هذه النصوص ونشر ترجمة لبردية آني في عام 1898 وبعدها توالت الترجمات والأبحاث ولم تتوقف حتى الآن وسيجد القارئ في نهاية الكتاب قائمة بأهم هذة الأبحاث في القرنين الماضيين
تتكون النصوص من صلوات وابتهالات ومدائح وتعاويذ سحرية مصحوبة برسومات ووصلتنا نصوص الكتاب مدونة على الجلود والأكفان والتوابيت وحوائط المقابر والمعابد وأوراق البريدي
أطلق على النصوص في البداية اسم "أنجيل المصريين" أما الاسم الشائع للنصوص حاليا هو (كتاب الموتى) هو من ابتكار لبسيوس ولكننا نفضل التسمية التي أطلقها أجدادنا على هذه النصوص وهي
برت إم هرو


الخروج في النهار

وعلى خلاف فصول كتب العالم السفلي ذات التسلسل التي ظهرت في عصر الدولة الحديثة أيضا فأن فصول كتاب الخروج في النهار غير خاضعة للترتيب، الرابط الوحيد هو وحدة الموضوع

حرص الكهنة ألا تفشى محتويات البردية بحجة عدم سقوط قدرتها السحرية بهدف احتكار بيع البردية باهظة الثمن
فهناك نص من عصر الأسرة العشرين يمدنا بمعلومة هامة عن سعر البردية وهو حوالي 90 جرام من الفضة وهو ما يوازي سعر بقرتين وهو مبلغ فاحش بتقديرات هذا الزمان لم يقدر علية إلا علياء القوم من كبار موظفي الدولة وظل الحصول على نسخة من نصوص الخروج في النهار بعيداً عن قدرات الفلاحين كان الكهنة يكتبون النص تاركين مكانا للرسم المصاحب واسم المتوفى لحين بيعها وفي الغالب يقوم رسام متخصص برسم الرسومات المصاحبة. الطريف أنه وصلتنا برديات بيعت لسيدات لكن محتوى النص كـُتب للذكور
كُتبت النصوص بالخط الهيروغليفي البسيط والهيراطيقي أما لغة النص نحويا فهي " المصري الوسيط" ولكل فصل عنوان كُتب بالمداد الأحمر


وإلى جانب هذا الكتاب (الذي ظل محصورا في الشريحة الوسطى في المجتمع) ظهرت نصوص عديدة وطُورت لتزيين مقابر الملوك منها

كتابي التنفس
مع الأسف لم يصلنا منها سوى الذي دون في العصر اليوناني الروماني الكتاب الأول يتحدث بلسان إيزيس ويحتوي على 15 فقرة والثاني بلسان تحوت
المتوفى هو محور الكتاب الأول ويدور حول طهارته وخلاصه في العالم الآخر. وهناك فقرة منقولة من الفصل رقم 125 من كتاب الخروج في النهار تتضمن تبرئة المتوفى لنفسه من كل فعل يغضب الإله، أما الكتاب الثاني فيدور حول لقاء المتوفى بآلهة العالم السفلي

كتب العالم السفلي
وهي الكتب الذي كانت تستخدم لتزيين مقابر ملوك الدولة الحديثة وجميعها معني برحلة " رع " إله الشمس الليلية ومن ثم الميلاد من جديد وتوحد الملك المتوفى معه يضمن له إنجاز الرحلة والولوج للخلود، أهم هذه الكتب هي
كتاب ما هو كائن في العالم السفلي

كتاب البوابات

نص الكهوف

العلاقة بين أسماء الكتب وتطور بناء المقبرة في عصر الدولة الحديثة منطقي جدا، ففي هذا العصر لجأ الملوك للضفة الغربية لطيبة لحفر مقابرهم في صخور وادي الملوك والتي تتكون في الغالب من مدخل يفتح على دهليز أو سلم نازل يقود إلى حجرة أمامية يتوسط جدارها الغربي ممر يقود إلى حجرة الدفن وقد يوجد بالحجرة بعض الأعمدة وحجرات جانبية زينت جدرانها بنصوص كتب العالم السفلي، أهم هذه الكتب

كتاب إمي دوات
ما هو موجود في العالم السفلي وهو مقسم إلى 12 ساعة هي ساعات الليل. أقدم نسخة منه منقوشة على جدران مقبرة تحتمس الثالث ووزيره أوسر أمون من الأسرة 18
( ويبدأ النص بالساعة الأولى لرحلة رع الليلية التي عليها يقطعها حتى يتم له الميلاد صباحا بعد صراع مع عبب تجسيد قوى الشر

كتاب البوابات
ظهر هذا الكتاب بعد موت توت عنخ أمون، النص غير معنون لكن تقسيم الكتاب لساعات الليل إلى بوابات تحرسها الثعابين أوحى لعلماء المصريات بهذا الاسم
كتاب الكهوف وهو يعالج الموضوع الأساسي لكل كتب العالم السفلي وهو رحلة الشمس الليلية
كتاب النهار
على خلاف النصوص الأخرى يعرض هذا الكتاب رحلة الشمس في النهار فور خروجها من من بين فخذي الربة " نوت" وتواصل رحلتها حتى تصل إلى فمها، ويظهر إله الشمس في صورته النهارية في هيئة صقر بخلاف صورته الليلية على شكل كبش ، كان أول ظهور لهذا النص في مقبرة رمسيس السادس من الأسرة العشرين
كتاب الليل
أول نسخة من هذا الكتاب وصلتنا مرسومة على جدار حجرة الدفن لسيتي الأول في الاوزيريون في أبيدوس وظل يُستخدم حتى الأسرة الثلاثين وفي هذا الكتاب تُكمل الشمس رحلتها التي بدأت في كتاب النهار حتى تولد من جديد وقسمت ساعات الليل كما ورد في كتب العالم السفلي لكنها تخلو من اتحاد أوزير مع رع


هناك كتباً أخرى استخدمت لتزيين مقابر الملوك في عصر الدولة الحيثة أهمها "أسطورة البقرة السماوية" الذي ظهر في نهاية الأسرة الثامنة عشر وظهرت بعض عناصر الأسطورة في الفصل رقم
175 من كتاب الخروج في النهار. يعرف النص بشكل واسع بأسطورة إفناء ال*** البشري وإعادة تنظيم العالم والتي تحكي عن شيخوخة الإله " رع " وسخرية البشر منه فيعتزل الإله الأرض ويرسل في طلب الآلهة للتشاور معهم فيما سيفعله مع البشر ويرسل حتحور لتقتل البشر (المتمردين) وقبل أن تقضي على كل البشر يتدخل لمنعها وإنقاذ الحياة على الأرض وهنا يبدأ تنظيم جديد للكون يأخذ رع فيه مكانه في مركب الشمس على ظهر ربة السماء " نوت" التي تأخذ هيئة البقرة السماوية ويأمر أبنه شو أن يرفع السماء ونطق رع باسم الطائر إبيس فجاء للوجود لكي يكون معاونا لتحوت. أول ظهور لهذا النص كان بعد عصر تل العمارنة وأعتقد إن استخدام النص في هذا التوقيت مَثل صياغة ميثيولوجية للأحداث التي واكبت فترة حكم أخناتون وإعلاء عبادة أتون على حساب عبادة أمون رع لكن مما لا شك فيه أن اللبنة الأساسية للنص أكثر قدما ربما كانت الصياغة الاولي للنص بعد انهيار الدولة القديم




عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ] الطقوس الجنائزية
الطقوس الجنائزية الموغلة في القدم كانت تتم بتمزيق الجثة ثم تجميعها ثم دفنها أستعادة لحدث تاريخي ما والذي تم أسطرته من خلال دراما أوزير وإيزيس
في عصر ما قبل الأسرات كان يتم دفن المتوفى في وضع جنيني بدون تحنيط وبدون كفن في حفرة مستديرة أو بوضاوية الشكل في نفس البيت الذي عاش فيه، محاط ببعض متعلقاته الشخصية وبعض أواني الفخار، ثم انتقل القبرخارج المنزل ووضع فوقه كومة من الطين أشارة للنتوء الأول الذي خرج من المحيط الازلي وفي فترة لاحقة كان يدهن هذا النتوء الطيني بالجير، أولى المقابر الملكية من عصر الأسرة الأولى (حوالي 3470 ق.م) تتكون من جزئين، جزء تحت الأرض عبارة عن حجرة مستطيلة مبني فوقها بالطين عدد من الحجرات محاطة بسور، ومع الزمن تطورهذا التصور بالتوازي مع تطور الفكر الديني وأكتساب المصري المزيد من التقنيات مثل بناء المصطبة ثم الهرم الذي يتكون من عدد من المصاطب ثم الهرم الكامل وجميعها لم تخرج عن التصور التقليدي، مبنى حجري (سواء كان هرم أو مصطبة) يضم عدد من الحجرات ملحق ببير يقود لحجرة الدفن وممر ضيق صاعد(سرداب) يضمن حرية الحركة للروح (با) وباب وهمي (رمزي) لتجول الروح (كا) في المقبرة وتقبل القرابين، ثم جاءت النقلة الكبيرة في عصر الدولة الحديثة بنحت المقبرة والحجرات الجانبية في عمق جبال غرب طيبة

فكرة التحنيط الأساسية هي حفظ الجسد بعيدا عن عوامل التحلل والتعفن بنزع الماء من الجثة باستخدام ملح النترون
وتجفيفها بوضعها تحت الشمس بعد إخراج المخ من فتحة الأنف ونزع الرئتين والكبد والأمعاء ووضعها في أربعة آواني مستقلة وهي التي تعرف بالاواني الكانوبية نسبة إلى كانوب ابو قير حاليا

أما القلب فكان ينزع ثم يطهر ثم يوضع مرة أخري في مكانه وبعد أربعين يوم تتم عملية التجفيف ويقام احتفال تقدم فيه الأضاحي ويحرق البخور لبدء طقوس التحنيط بحشو الجسد بالكتان والصمغ ثم لف الجثة بلفائف الكتان وكان كاهن التحنيط يرتدي قناع على شكل أنوبيس
وعندما تتم طقوس التحنيط تُنقل المومياء للمقبرة مصحوبه بالأثاث الجنائزي وهو عادة المقتنيات الخاصة للمتوفى إضافة إلى تماثيل الأوشبتي والتي تعني المجيبة، لكي تساعد المتوفى في العالم الآخر




ويصحب المومياء لمثواها أقارب المتوفى ثم وقبل إنزال المومياء القبر تُجرى للمتوفى طقسة فتح الفم ليتمكن من الكلام وبدء رحلته في العالم السفلي مستخدما التعاويذ التي يضمها كتاب الخروج في النهار، ثم تنزل المومياء وسط بكاء أقارب المتوفى وخصوصا النساء منهم يندبن المتوفى باستعادة الدراما الأوزيرية عندما جلست إيزيس بجوار جثة زوجها المقتول تندبه
تعالى لبيتك أيها اليانع
تعالى إلى بيتك لأراك، أنا زوجتك التي تحبك
لا تفترق عني، تعالى إلى بيتك
فأنا لا أراك، أيها اليافع الجميل
قلبي يناشدك، عيناي تشتهيك، أبحث عنك لأراك
تعالى لمن تحبك، أيها الكائن الجميل
تعالى إلى زوجتك، تعالى إلى سيدة بيتك
أنت يا من أحببت الضوء، لا تذهب في الظلام
أنت يا من أحببت صخب ونزق الحياة
لا تذهب للعزلة

ولا ينتهي الأمر في يوم الدفن بل تقام خدمة دائمة للمقابر ومدها بالقرابين من خبز وبيرة وزهور يقوم بها كاهن متخصص في ذلك نيابة عن أهل المتوفى وفي الأعياد كان يحرص أهل المتوفى على زيارة القبور ليشاركهم الاحتفال بالعيد. ومن أمثلة ذلك كان يُحتفل في شهر بَؤنه حسب التقويم المصري بعيد "الوادي الجميل" حيث يترك
آمون معبده في شرق طيبة متجهاً إلى الغرب حيث توجد مدينة الحق أي الجبانات لزيارة المعبد الجنائزي لحتشبسوت في الدير البحري والمعابد الجنائزية الأخرى، يرافقه جمع كبير من أهل طيبة حاملين معهم باقات الزهور وأقفاص الفاكهة ولحوم الشواء مع حشد من الراقصين والعازفين والمداحين ويقضون ليلتهم في المقابر لتتاح الفرصة لأرواح الموتى المشاركة في الاحتفال بالعيد



التسجيل السريع - اذا اعجبك المنتدى ومواضيعه نرجو منك التسجيل كعضو فتسجيلك شرف لنا
الاسم المستخدم :
كلمة المرور :
اعادة كتابة كلمة المرور :
البريد الإلكتروني :
اعادة كتابة البريد الإلكتروني :
نعم ، قمت بالإطلاع على شروط أهلي RDL ..:: أكبر منتدي لجماهير النادى الاهلى ::.. AhlyRDL.Net وموافق عليها .

التوقيع


Back


رد مع اقتباس
إعلانـات تــجـــاريـــة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اسرار, فرعونيه

مواضيع ذات صله قسم الشخصيات التاريخية


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اول حرف من سمك ليه اسرار Ḿiss ĹọĿeṫa المنتدى العام 0 25-05-2009 08:45 PM
اسرار السحاب MeRoO المنتدى الإسلامي 6 15-02-2009 10:26 PM
من اسرار ( لا اله الا الله) ::TiTo:: المنتدى الإسلامي 6 24-09-2008 03:42 AM
من اسرار ( لا اله الا الله) Mậ!σЧ المنتدى الإسلامي 12 18-06-2008 05:42 AM
اسرار الدمووووع sozy المواضيع المكررة والمحذوفة 0 23-03-2007 11:15 PM

منتدى الجمهور الأهلاوي | مباريات الأهلي | نجوم الأهلي | مالتيميديا الأهلي


الساعة الآن 10:10 PM.

أهلي RDL ..:: أكبر منتدي لجماهير النادى الأهلي ::.. AhlyRDL.Net

Powered by vBulletin® , Copyright ©2000-2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
كل مايتم كتابته فى المنتدى لايعبر بالضرورة عن وجهة نظر ادارته وانما عن وجهة نظر كاتبه ولاتتحمل ادارة المنتدى ادنى مسئولية

a.d - i.s.s.w

Preview on Feedage: %D8%A3%D9%87%D9%84%D9%8A-rdl-%D8%A3%D9%83%D8%A8%D8%B1-%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A-%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%87%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%AF%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%87%D9%84%D9%89-ahlyrdlnet Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

Privacy Policy

أجعل الموقع صفحتك الرئيسية

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670 671 672 673 674 675 676 677 678 679 680 681 682 683 684 685 686 687 688 689 690 691 692 693 694 695 696 697 698 699 700 701 702 703 704 705 706 707 708 709 710 711 712 713 714 715 716 717 718 719 720 721 722 723 724 725 726 727 728 729 730 731 732 733 734 735 736 737 738 739 740 741 742 743 744 745 746 747 748 749 750 751 752 753 754 755 756 757 758 759 760 761 762 763 764 765 766 767 768 769 770 771 772 773 774 775 776 777 778 779 780 781 782 783 784 785 786 787 788 789 790 791 792 793 794 795 796 797 798 799 800 801 802 803 804 805 806 807 808 809 810 811 812 813 814 815 816 817 818 819 820 821 822 823 824 825 826 827 828 829 830 831 832 833 834 835 836 837 838 839 840 841 842 843 844 845 846 847 848 849 850 851 852 853 854 855 856 857 858 859 860 861 862 863 864 865 866 867 868 869 870 871 872 873 874 875 876 877 878 879 880 881 882 883 884 885 886 887 888 889 890 891 892 893 894 895 896 897 898 899 900 901 902 903 904 905 906 907 908 909 910 911 912 913 914 915 916 917 918 919 920 921 922 923 924 925 926 927 928 929 930 931 932 933 934 935 936 937 938 939 940 941 942 943 944 945 946 947 948 949 950 951 952 953 954 955 956 957 958 959 960 961 962 963 964 965 966 967 968 969 970 971 972 973 974 975 976 977 978 979 980 981 982 983 984 985 986 987 988 989 990 991 992 993 994 995 996 997 998 999 1000 1001 1002 1003 1004 1005 1006 1007 1008 1009 1010 1011 1012 1013 1014 1015 1016 1017 1018 1019 1020 1021 1022 1023 1024 1025 1026 1027 1028 1029 1030 1031 1032 1033 1034 1035 1036 1037 1038 1039 1040 1041 1042 1043 1044 1045 1046 1047 1048 1049 1050 1051 1052 1053 1054 1055 1056 1057 1058 1059 1060 1061 1062 1063 1064 1065 1066 1067 1068 1069 1070